خبر وطني زهير مخلوف: هيئة الحقيقة والكرامة فقدت شرعيتها القانونية - منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF
TSF Upload | TSF Messenger | TSF Store | TSF Tv






الانتقال للخلف   منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام > منتدى الأخبار
التسجيل دعوة الأصدقاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الأخبار أخبار إقتصاديّة, محليّة, عالميّة, ثقافيّة, سياسيّة ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2016, 19:41   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa غير متواجد حالياً

mohsen fa will become famous soon enough

 

افتراضي زهير مخلوف: هيئة الحقيقة والكرامة فقدت شرعيتها القانونية




قال نائب رئيس هيئة الحقيقة والكرامة المعفى من مهامه زهير مخلوف إن الهيئة "لم يعد لها الشرعية القانونية لمواصلة عملها وأدائها في تحقيق مسار العدالة الانتقالية وهو ما يسبب تعطل هذا المسار خاصة بعد استقالة او اعفاء 6 أعضاء من ضمن 15 عضوا ".وبين مخلوف اليوم السبت في ندوة صحفية بالعاصمة خصصها لكشف ما اعتبره " خروقات اقدمت عليها رئيسة الهيئة سهام بن سدرين ومغالطة للرأي العام، " أنه تم يوم أمس اعفاء عضوي الهيئة ليليا بوقيرة ومصطفى البعزواي من مهامهما نهائيا مشيرا ان ذلك يعد "اشارة خطيرة لانحراف مسار الهيئة في عملها وتفرد بن سدرين بالرأي."
وأكد مخلوف على أن هيئة الحقيقة والكرامة تعمل منذ عامين و خمسة اشهر ولم تحل أي مشكلة لضحية واحدة من ضحايا الانتهاكات من جملة أكثر من 62 ألف ملف ورد على الهيئة ملاحظا انه لم يتبق في عمل الهيئة سوى سنة ونصف قائلا "اتحدى رئيسة الهيئة في أن تنجح في حل كل الملفات في ما تبقى من المدة الزمنية في عمر الهيئة."
وقال مخلوف انه يخرج لأول مرة في الإعلام خارقا واجب التحفظ لكشف ما قال انه " جملة من الادلة والوثائق وعرض نسخ من نصوص استقالات اربعة أعضاء اتهموا رئيسة الهيئة بالاستبداد والتفرد بالرأي واستحالة مواصلة العمل في أجواء غير مريحة."
واستعرض نائب رئيس الهيئة المعفى ، جملة من "الخروقات المالية والممارسات" التي قال انها غير معقولة، على غرار تخصيص مبلغ بقيمة 1 مليون دينار لشراء المرطبات ومليوني دينار لشراء السيارات معتبرا ذلك من قبيل "التبذير وإهدار المال العام" داعيا دائرة المحاسبات والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والقضاء إلى تقصي الفساد في الملفات المالية وكشف عمليات التدليس صلب الهيئة حسب روايته .
وأفاد زهير مخلوف الذي لديه حكم صادر عن المحكمة الإدارية لاستئناف عمله صلب الهيئة دون ان يتمكن من تنفيذه ،أن بداية الصراع والصدامات مع رئيسة الهيئة انطلقت مع حادثة نقل الأرشيف السياسي الذي كان معرضا في تلك الفترة إلى الإتلاف والحرق نظرا لعدم توفر ظروف الحفظ في مقر الهيئة لافتا من جهة اخرى إلى وجود خلافات بين رئيسة الهيئة وعدة جهات رسمية ومن ضمنها الرئاسات الثلاث وعدد من الوزارات والمجتمع المدني والإعلام وفق تصريحه .
وفي معرض حديثه عن لجنة التحكيم والمصالحة التابعة للهيئة قال زهير مخلوف أن هذه اللجنة تقوم "بعملية تبييض للفساد والفاسدين من خلال ملف سليم شيبوب صهر الرئيس السابق "مبرزا أن في ذلك تعارض مع عمل المكلف بنزاعات الدولة.
ومن جهتها اكدت عضوة الهيئة المعفاة ليليا بوقيرة ل(وات) انه في حال إعفاء او استقالة إحدى العضوات من مهامها فان قرارات الهيئة تكون باطلة باعتبار ان القانون الأساسي للهيئة يفرض تواجد خمسة نساء من ضمن 15 عضوا .











رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:09.

Show Rules      التعليـــمات      الإتصال بنا      منتديات تونيزيا ساتيليت     الأرشيف      الأعلى



جميع الحقوق محفوظة 2016-2011 © . Powered by vBulletin®
Tunisia-Satellite
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd