مفتي عام المملكة: أخشى أن تكون دفع الزكاة لديات القتل العمد وسيلة لإعانة المجرمين - منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF
TSF Upload | TSF Messenger | TSF Store | TSF Tv






الانتقال للخلف   منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلامي > المنتدى الإسلامي العام
التسجيل دعوة الأصدقاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-2016, 14:53   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa will become famous soon enoughmohsen fa will become famous soon enough

 

افتراضي مفتي عام المملكة: أخشى أن تكون دفع الزكاة لديات القتل العمد وسيلة لإعانة المجرمين



قال الشيخ «عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ»؛ مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كِبار العلماء، إن دفع الزكاة في ديات القتل العمد؛ تحتاج أن يعاد النظهر فيها، حتى لا تكون وسيلة لإعانة القاتل على جريمته، وحرمانا لحق الفقراء منها.
وأوضح خلال برنامج «فتاوى» على قناة «السعودية الأولى»، عن حكم دفع زكاة المال في دية القتل العمد، «أما أنا فلا أرى أخذ الزكاة من ذلك، لأني أخشى أن تكون وسيلةً لاستهلاك الزكاة وإعانة هؤلاء المجرمين على جرمهم».
وتابع «شخصيا، أقول هذه قضية ينبغي النظر فيها من طريق المحكمة الشرعية، لأني أخشى أن يكون فيها أخذ الزكاة حجبا لها عن الفقراء، وأيضاً يأخذون الشيء الكثير، القضية ليست 100 ألف، قضية ملايين الملايين».
وأضاف متسائلا: «فكون القاتل مطلوبا منه 20 و30 مليونا، فكيف يأخذها من صدقات الناس؟»، مؤكدا «فإذا أخذها من صدقات المحسنين تعدى على حقوق الفقراء والمساكين، وأعان القاتل على جريمته، وهذه ينبغي النظر فيها».
وبحسب «القانون السعودي»، يحق لذوي المقتول التنازل عن القصاص، سواء بمقابل مالي أو دون مقابل.
وتشجع وزارة العدل بالتعاون مع إمارات المناطق، على تنازل ذوي المقتول عن القصاص، وأنشئت لجان صلح في كل المناطق تحت مسمى «لجنة إصلاح ذات البين» مهمتها السعي لدى ذوي المقتول للتنازل، ولو بمقابل مادي ضخم «الدية».
وفي السنوات العشر الماضية، كانت محاكم منطقة «مكة المكرمة» تشهد أكبر عدد من قضايا التنازل عن القصاص، بعد أن نجحت لجنة إصلاح ذات البين في مكة في إنقاذ 321 محكوماً بالقصاص على خلفية إقدامهم على جرائم قتل، وانتهت قضاياهم بالعفو والمصالحة بين طرفي القضية، فيما لا تزال 386 قضية تحت الإجراء.






رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:17.

Show Rules      التعليـــمات      الإتصال بنا      منتديات تونيزيا ساتيليت     الأرشيف      الأعلى



جميع الحقوق محفوظة 2016-2011 © . Powered by vBulletin®
Tunisia-Satellite
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd