خبر عالمي العبادي يعلن انطلاق عملية تحرير الموصل - الصفحة 27 - منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF
TSF Upload | TSF Messenger | TSF Store | TSF Tv






الانتقال للخلف   منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام > منتدى الأخبار
التسجيل دعوة الأصدقاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الأخبار أخبار إقتصاديّة, محليّة, عالميّة, ثقافيّة, سياسيّة ...

34 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2017, 11:51   رقم المشاركة : 183
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي في الموصل:مقتل اكثر من ألف إرهابي داعشي




قالت قيادة الشرطة الاتحادية العراقيةاليوم الأحد ان أكثر من ألف إرهابي داعشي قتل تم تدمير 65 مركبة مسلحة و20 سيارة مفخخة، خلال معركة تحرير المدينة القديمة في الساحل الأيسر للموصل.
وبحسب موقع "السومرية" العراقي، قالت قيادة الشرطة في بيان مقتضب، إن "معركة تحرير المدينة القديمة أسفرت عن قتل أكثر من 1000 إرهابي وتدمير 65 مركبة مسلحة و20 عجلة مفخخة".
وأضافت أن "المعركة أدت أيضاً إلى تدمير 24 دراجة نارية و38 مضافة وخمسة أبراج اتصالات وثمانية أنفاق وتفكيك 71 حزاماً ناسفاً و310 عبوات ناسفة و181 صاروخاً".

سكوب انفو:






التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 11-07-2017, 14:31   رقم المشاركة : 184
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي بعد تحرير الموصل... ما هي التحديات الكبيرة التي ستواجهها بغداد في مرحلة ما بعد طرد داعش؟

بعد تحرير الموصل... ما هي التحديات الكبيرة التي ستواجهها بغداد في مرحلة ما بعد طرد داعش؟












التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 14-07-2017, 16:31   رقم المشاركة : 185
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي الموصل خطوة ضرورية.. الطريق لدحر داعش لا يزال طويلاً




لفت آشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي السابق ومدير مركز هارفرد بلفر للعلوم والشؤون الدولية، في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إلى أن هزيمة داعش في الموصل تُعد خطوة ضرورية لمكافحة الإرهاب، بيد أنها ليست كافية لدحر التنظيم الإرهابي بصورة ساحقة.

ويشير كارتر إلى أنه بعد أشهر من المعارك القاسية في المناطق الحضرية، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الإثنين الماضي الانتصار على داعش في آخر معاقله الإستراتيجية بالعراق، وهو أمر يستحق بالفعل احتفال العراقيين وكذلك الأمريكيين الذين باتوا أكثر أمناً من جراء ذلك.

إيديولوجية الشر
ولكن سقوط الموصل والاقتراب من تحرير الرقة في سوريا، الذي بات وشيكاً حتماً، لن يقضي على إيديولوجية الشر التي ينتهجها تنظيم داعش الإرهابي، ومع ذلك فإن هذا الانتصار سحق إدعاء داعش بامتلاك "دولة" لخلافته المزعومة. ومع فرار زعماء داعش الذين لا يزالون على قيد الحياة إلى الصحراء لم يعد بإمكانهم التظاهر بقيادة حركة رابحة، وعلاوة على ذلك، فإن هزيمتهم تبدد تطلعات وحماسة المتطرفين أو الأرواح الضالة على وسائل التواصل الاجتماعي لشن الهجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

ضرورة إستراتيجية
ويرى كارتر أن هزيمة داعش في الموصل تُعد بمثابة خطوة ضرورية في المضى قدماً صوب مكافحة الإرهاب، ويثني على القوات العراقية الشجاعة التي خاضت القتال وكذلك قوات البشمركة الكردية، كما ينوه بدور القوات الأمريكية وقوات التحالف لوضع خطة الحملة العسكرية لتدريب وتجهيز وتمكين قوات الأمن العراقية منذ أكثر من عام، الأمر الذي كان ضرورة استراتيجية لتهيئة الظروف اللازمة لدحر داعش بدلاً من استخدام القوات البرية الأمريكية والتورط في الحرب، وبخاصة لأن ذلك البديل كان سيترك مشكلة الاستقرار والحكم بعد انتهاء الصراع دون حل، وقد اثبت التاريخ أن هذه المهمة يصعب على الغرباء إنجازها.

هزيمة ليست كافية
وعلى الرغم من أن سقوط الموصل من قبضة داعش يثير الارتياح ، فإن هزيمة داعش في الموصل والرقة ضرورية ولكنها ليست كافية، بحسب كارتر، لا سيما أن الأمور العسكرية في العراق لم تعد مقلقة، وإنما صار يتعين التركيز على التدخلات السياسية والاقتصادية التي يجب أن تعقب سقوط داعش؛ وإذا لم يشعر العراقيون بالرضا عن المرحلة المقبلة، فإن الفوضى والتطرف سيعودان إلى المشهد لا محالة.

ويضيف كارتر أن ثمة حاجة إلى استمرار الوجود العسكري الأمريكي في العراق؛ لتحسين أداء قوات الأمن العراقية وتمكينها من الحفاظ على السلام، وكذلك وجود الشركاء في التحالف الدولي وعلى سبيل المثال إيطاليا التي لديها خبرة واسعة في تدريب قوات الشرطة، وكذلك يقترح أن تساهم دول الخليج في تحقيق الأمن الدائم في المنطقة من خلال توفير المساعدات الاقتصادية الحيوية.

سوريا أكثر تعقيداً
ويلفت كارتر إلى أن الوضع في سوريا سيكون أكثر تعقيداً، ولكن الموافقة على توفير الأسلحة والتدريب للعناصر الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية من أجل حصار الرقة كانت من أهم القرارات التي اتخذتها إدارة ترامب، رغم معارضة تركيا الشديدة لمثل هذه الخطوة التي تُعد الخيار الوحيد القابل للتطبيق لتحرير الرقة.

ويقول كارتر: "في حين أن القرار النهائي لم يصدر من قبل إدارة أوباما، فإنني كنت أؤيد بشدة دعم قوات سوريا الديمقراطية والأكراد. ولكن الآن باتت الأيام المتبقية لداعش في الرقة معدودة، وحتى نتمكن من المضي قدماً، علينا الاستمرار في طمأنة تركيا، حليفة الناتو، بالسيطرة على قوات سوريا الديمقراطية للوفاء بالتزاماتها".

مناورات بوتين
ويلفت كارتر إلى أن روسيا لم تلعب دوراً بناءً في هذه الانتصارات الوشيكة التي تحققت بقيادة الولايات المتحدة؛ إذ أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوات عسكرية إلى غرب سوريا تحت ستار مكافحة الإرهاب، وجعل الانتقال السياسي بعيداً عن نظام بشار الاسد "القاتل"، ومن ثم فإن أي تعاون أمريكي واسع مع روسيا يتجاوز نطاق العمليات العسكرية المتعارضة يتطلب من موسكو الوفاء بالشروط التي لم تلتزم بها أبداً.

وفي ختام مقاله، يحذر كارتر الولايات المتحدة من الانسياق وراء مناورات بوتين الجديدة، ويشدد على أن مكافحة الإرهاب المتطرف سوف تستمر خلال الفترة المقبلة في أماكن أخرى، ولذا يجب الحفاظ على الشراكات الأمنية في المناطق ذات الأهمية الاستراتيجية، ومنها على سبيل المثال أفغانستان حتى لا تتحول مرة أخرى إلى قاعدة للهجوم على الولايات المتحدة.






التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 18-07-2017, 16:23   رقم المشاركة : 186
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي مقتل ضابط في قوات الدفاع المدني في الموصل



أفادت الشرطة العراقية اليوم الثلاثاء، بمقتل ضابط في قوات فريق النخبة بالدفاع المدني وإصابة ثلاثة من مساعديه في انفجار عبوة ناسفة خلال عملية البحث عن ناجين تحت الأنقاض في الموصل القديمة.

وقالت المصادر، إن المقدم قصي سعد الضابط في فريق النخبة بدفاع مدني بغداد قتل وأصيب ثلاثة آخرون من فرق إزالة الأنقاض أحدهم سائق حفارة بانفجار عبوة ناسفة خلال البحث عن ناجين أو جثث المدنيين بين الأنقاض في منطقة المشاهدة ضمن الموصل القديمة.

وأعلن العراق في العاشر من الشهر الجاري حسم معركة الساحل الأيمن من الموصل لصالح القوات العراقية، فيما شرعت قوات أخرى للبحث عن ناجين تحت ركام المباني المدمرة بفعل العمليات العسكرية ضد داعش التي استمرت أسابيع في أحياء الموصل القديمة.


24 - د ب أ






التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 22-07-2017, 12:17   رقم المشاركة : 187
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي (بالماكياج والعباءات النسائية) – هكذا يفر الدواعش من الموصل..




لجأ مقاتلو تنظيم داعش المتطرف إلى حيلة فريدة للإفلات من مدينة الموصل العراقية، عقب هزيمتهم، فوضع كثيرون منهم مساحيق التجميل وارتدوا ملابس نسائية، حتى يفروا وسط المدنيين، لكن كثيرا منهم وقعوا في قبضة القوات العراقية.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صورا لمقاتلين من داعش، وقد ارتدوا العباءات النسائية السوداء، وآثار الماكياج بادية على وجوههم. ومن الأمور التي تسهل ضبط “الدواعش المتنكرين” عدم انتباههم إلى شعر الوجه، الأمر الذي يجعلُ من ينظر إليهم يدرك بسهولة أن الأمر لا يتعلق بنساء.

ووفقا للصور استعان عناصر داعش بمختلف تقنيات التجميل، إذ حرصوا على وضع أحمر الشفاه، كما رسموا حواجبهم، واستخدموا مساحيق لتلوين البشرة. وحاول آخر مقاتلي داعش التحصن في المدينة القديمة للموصل، التي شهدت تدمير أكثر من 5 آلاف مبنى، خلال الأسابيع الأخيرة، وفق تقديرات للأمم المتحدة.

الاخبارية






التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2017, 13:51   رقم المشاركة : 188
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي مقتل أكثر من 170 ارهابيا بضربات جوية شمالي العراق




أكدت وزارة الدفاع العراقية اليوم الأحد أن قواتها قتلت أكثر من 170 عنصرا من تنظيم داعش الارهابي ودمرت اوكارهم وعرباتهم بضربات جوية نفذها طيران الجيش في بلدة الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.
وقالت الوزارة في بيان « تمكن ابطال طيران الجيش بالتنسيق مع مقر قيادة عمليات صلاح الدين بتوجه ضربات موجعة لعصابات داعش الارهابية في منطقة التصنيع العسكري ـ قضاء الشرقاط، وكانت مجمل خسائر العدو الارهابي، قتل اكثر من 170 ارهابيا ».
وأوضح البيان ان الضربات اسفرت ايضا عن تدمير خمس رشاشات عيار 23 ملم (مدفع رشاش)، وعربتي بيك أب تحملان رشاش احادية 14.5 ملم (مدفع رشاش) وتدمير ثلاثة شفلات (جرافة) مصفحة، وتدمير 11 عربة تحمل اسلحة مختلفة، فضلا عن تدمير ثلاث رشاشات احادية (مدفع رشاش) عيار ( 14.5 ملم).
واشار البيان الى ان قوة من قيادة عمليات صلاح الدين خرجت بواجب بحث وتفتيش عن مخلفات التنظيم الارهابي في منطقتي عين الفرس والاعيوج شمالي غرب المحافظة واسفر الواجب عن تدمير اربع دراجات نارية، ومضافتين (مكان يستخدمه الارهابيون للراحة والتزود بالاسلحة) والقاء القبض على ارهابي مع عربة نوع كيا حمل.
يذكر أن الجانب الايسر (الشرقي) لبلدة الشرقاط (110 كلم) شمال تكريت، مركز محافظة صلاح الدين شمالي العراق، ما يزال تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابي منذ اكثر من ثلاث سنوات.
وتستعد القوات العراقية حاليا لاستعادة ما تبقى من المدن والبلدات العراقية بعد ان استعادت مدينة الموصل في العاشر من شهر جويلية الماضي.








التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
قديم 09-09-2017, 16:04   رقم المشاركة : 189
معلومات العضو
mohsen fa
كبير مراقبي المنتدى العام
 
الصورة الرمزية mohsen fa
 







mohsen fa متواجد حالياً

mohsen fa has a spectacular aura aboutmohsen fa has a spectacular aura about

 

افتراضي صحافيون يروون مشقاتهم في تغطية معركة الموصل

من "الجهاديين" الانتحاريين الى الهجمات المتتالية بالسيارات المفخخة الى ملايين المدنيين العالقين، يروي مصورون صحافيون لوكالة فرانس برس الصعوبات العديدة في تغطية معركة تحرير الموصل العراقية التي اعتبرت أطول معركة تشهدها مدينة منذ ستالينغراد. للمرة الاولى في تاريخ مهرجان التصوير الصحافي في بيربينيان في جنوب فرنسا، فان المرشحين الاربعة للجائزة الاهم المعروفة باسم "فيزا دور نيوز" تم اختيارهم جميعا لعملهم في إطار الموضوع نفسه: الموصل، على ان يعلن اسم الفائز مساء السبت. وهؤلاء هم باتريك شوفيل (في اس دي) وايمانويل ساتولي (تايمز) وغوران توماسيفيتش (رويترز) ولوران فان دير ستوك (لوموند).
ويقول الفرنسي باتريك شوفيل الذي قام بتغطية عدد من النزاعات منذ بداياته خلال حرب فيتنام، ان الجنود العراقيين والصحافيين كانوا "في مواجهة جيش من الانتحاريين" ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية.
ويضيف "طوال حياتي كمراسل، لم يسبق ان واجهت انتحاريين. لم يكن اي منهم يريد النجاة. بالتأكيد هذا يغير المعطيات". كذلك، "كل شيء كان مفخخا. كان ثمة الغام محلية الصنع، الغام في كل مكان وهذا يعقد الامور" من دون نسيان "مليون مدني محتجزين كان يستخدمهم (التنظيم المتطرف) دروعا".
ويوضح المصور والمراسل الايطالي ايمانويل ساتولي انه عبر استخدام القناصة والالغام والسيارات المفخخة وقتل مدنيين، فان "تنظيم الدولة الاسلامية لم يخض حربا تقليدية".
ويضيف "كان الخطر في كل مكان. وكصحافيين كنا هدفا. تمثلت الصعوبة في ان يكون المرء قريبا من الحقيقة، من الاماكن التي يغادرها المدنيون".
وليكون المراسل قريبا الى أقصى حد من خط الجبهة، كان عليه التنسيق مع القوات المسلحة العراقية وخصوصا القوات الخاصة، وهي وحدة نخبة تخضع لسلطة رئيس الوزراء مباشرة.
ويقول لوران فان دير ستوك ان "عددا ضئيلا من الصحافيين كان ينضم اليهم داخل آلية مدرعة ثم يتقدم معهم". لكن هذا المراسل المتمرس تمكن من تغطية المعركة برمتها بفضل علاقته المميزة بضابط عراقي قاد عمليات عدة.
ويضيف "لم يسبق ان صادفت هذا الكم من العمليات العسكرية في فترة زمنية محدودة".
ويتابع "من النادر ان ينضم صحافي الى مجموعة من +القوات الخاصة+ وقد يكون ذلك مستحيلا. انه مع الجيش الذي يتقدم ولكن ليس مع المجموعة المحدودة التي تتوغل. كانت اربيل تضم 450 صحافيا لكن عددا قليلا جدا من هؤلاء نجحوا في عبور نقاط المراقبة ليكونوا في قلب المعركة".
- "حياة الزامية" -
في رأي غوران توماسيفيتش، المصور الصحافي الصربي الذي يغطي الحروب في البلقان والشرق الاوسط منذ عشرين عاما ان "تمضية وقت مع العسكريين يمثل دائماً تحديا"، ويضيف "سمحوا لي مرة بالبقاء (معهم) لعشرة أيام وبملازمتهم في كل مهماتهم. كان الأمر شاقا جدا".
في تلك اللحظات، "كنا نتقاسم شكلا من الحياة الالزامية، كأن ننام في المنازل المدمرة نفسها ونعيش المجازفات نفسها. بالتأكيد، نشأت علاقة مع الوقت، وبالتأكيد أيضا على الصحافي أن يحرص على التحلي بأكبر قدر من الموضوعية".
لكنه يتساءل "هل حقا لدينا الخيار؟"، علما بان اي صحافي مستقل لم يتمكن من أداء عمله في المناطق التي يسيطر عليها المتطرفون.
من جهته، يعلق الفيرو كانوفاس الذي غطى المعركة لحساب مجلة "باري ماتش" الفرنسية "كنا نعلم سلفا بان المعركة ستكون طويلة لكننا لم نتوقع أن تطول الى هذا الحد. لم أتصور أنها ستستمر تسعة أشهر".
ويقول أيضا "من الناحيتين النفسية والمعنوية، لم اكن أعتقد ان الامر سيكون بهذه الصعوبة. لقد دفعت ثمنا غاليا سواء عائليا او على صعد أخرى. توقعت منذ أشهر عدة ان تكون تلك معركتي الأخيرة، وهذا ما سيحصل".
ويضيف "صار هناك ما قبل وما بعد الموصل وخصوصا لأنني فقدت أناسا أعزاء مثل فيرونيك روبير وبختيار حداد وستيفان فيلنوف"، الصحافي الذي قتل في الموصل في حزيران/يونيو.
ويختم "إنها جراح لن تمحى بسهولة".









التوقيع


اخبار وطنية وعالمية


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
قبلي: انطلاق عملية التغطية الشاملة للجيل الرابع من الأنترنات TuNiSi@No منتدى الأخبار 0 19-09-2016 20:35
ا خبر عالمي ا العبادي يتعهد بـ "تحرير" العراق من تنظيم "الدولة الإسلامية" في 2016. Malcolm منتدى الأخبار 0 29-12-2015 11:29
ا خبر عالمي ا العاصمة المالية باماكو: انطلاق عملية تحرير الرهائن الـ170 superviseur منتدى الأخبار 0 20-11-2015 22:16
ا خبر عالمي ا هجوم فندق مالي: قوات أمريكية وفرنسية تساعد في عملية تحرير الرهائن mohsen fa منتدى الأخبار 0 20-11-2015 16:12
فيديو: تسجيل صوتي يُؤكد أن صدام حسين حي ويعلن عن انطلاق تحرير العراق Abou-Rayen منتدى الأخبار 0 15-06-2014 21:16


الساعة الآن 14:58.

Show Rules      التعليـــمات      الإتصال بنا      منتديات تونيزيا ساتيليت     الأرشيف      الأعلى



جميع الحقوق محفوظة 2017-2011 © . Powered by vBulletin®
Tunisia-Satellite
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd