خبر عالمي واشنطن تُصعّد حربها السرية في الصومال [الأرشيف] - منتديات تونيزيا ساتيليت - TSF

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبر عالمي واشنطن تُصعّد حربها السرية في الصومال


mohsen fa
17-10-2016, 21:27
https://up.tunisia-satellite.com/do.php?imgf=147673240241671.jpg


كثفت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الحرب السرية في الصومال خلال العام الماضي؛ باستخدام قوات العمليات الخاصة، والضربات الجوية، وحلفائها الأفارقة، في حملة تصعيد شرسة ضد المتشددين في منطقة القرن الإفريقي التي تعمها الفوضى.
يوجد الآن المئات من القوات الأمريكية في القواعد المؤقتة في الصومال، كأكبر وجود عسكري لها منذ انسحاب واشطن من معركة “بلاك هوك داون” في عام 1993.
يقول المسؤولون الأمريكيون والأفارقة والمراقبون الدوليون للصراع الصومالي، إن الحملة الصومالية صممت لتجنب تكرار الكوارث، التي قادت لمقتل 18 جنديا أمريكيا في السابق، لكنها في الوقت ذاته تحمل مخاطر ضخمة، بما في ذلك تورط أكبر للولايات المتحدة في الصراع بدلا من إصلاحه.
الحملة الأمريكية في الصومال من تخطيط أوباما، لكنها ستقع على عاتق خليفته، وهي السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من سوريا إلى ليبيا، رغم عدم صدور أمر رئاسي بمشاركة قوات برية، لكن خلال العام الجاري فقط، شنت الولايات المتحدة غارات جوية على سبع بلدان.
توسع دور أمريكا في الصومال جاء معتمدا على اسم حركة الشباب، المسؤولة عن التفجيرات وقتل الجنرالات، واقتحام القواعد المحصنة التي تستخدمها قوات الاتحاد الإفريقي، وفي يناير الماضي، قتل مسلحو الحركة أكثر من 100 جندي من القوات الكينية وسرقوا أسلحتهم.
يعمل نحو 200 -300 فرد من قوات العمليات الخاصة الأمريكية مع الجنود الصوماليين ودول إفريقية أخرى مثل كينيا وأوغندا، وشنوا نحو ست غارات خلال الشهر الجاري، وفقا لكبار المسؤولين الأمريكيين، وشملت الغارات مزيجا من الهجمات بطائرات دون طيار، وشارك فريق سيل 6 بقوة في هذه العمليات.
وقال الخبير في شؤون الصومال بكلية ديفيدسون، كين مينخوس: “من الواضح أن الولايات المتحدة كثفت تواجدها على أرض الواقع في الصومال، ما يرفع احتمالية أن المستشارين الأمريكيين سيتواجدون بأي مكان قد يشن الشباب هجوما عليه”.
ينظر لتصعيد الحرب على أنها لغة بيروقراطية من الإخطارات نصف السنوية التي يرسلها أوباما إلى الكونجرس بشأن النزاعات الأمريكية في الخارج.




نيويورك تايمز